نـــــادي البخـــــــــــاري

نـــــادي البخـــــــــــاري

إعلام آلي, دردشة,اخبار البورصة , اغانى ,طبخ , عرووض بيع, تعارف, برامج نت, صور ,مدينة , حوارات , ثقافة ,إعلام , نقاش ,علوم دين ,علماء السنة ,روايات وقصص وادبية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
إخوتي الأعضاء الجدد   : sousou   Mister Ali اسمحو لنا بأن نحييكم .. ونرحب بكم فكم يسرنا ويسعدنا انضمامكم لعائلتنا المتواضعة التي طالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا .. نادي البخـــــاري.. وكم يشرفنا أن نقدم لكم .. أخـوتنا وصداقـتـنا التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء هذا المنتدى السامي  فأهــلا بكم
أهلا بكل الأعضاء وبالأحرى دائمي العضوية معنا , aboud424 نفرتيتي

شاطر | 
 

 فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
club_boghari
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 856
تاريخ التسجيل : 10/12/2008
البلد البلد : الجزائر

مُساهمةموضوع: فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به   الإثنين 26 يناير 2009 - 23:34

[عن أبي هريرة (رضي
الله عنه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): إن الله تعالى
قال: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلى عبدي بشيء أحب إلي
مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا
أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها
ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه]

رواه البخاري.


في هذا الحديث من الفقه: أن الله سبحانه وتعالى قدم الإعذار إلى كل من
عادي وليا: أنه قد آذنه بأنه يحاربه، وولي الله: هو الذي يتبع ما شرعه
الله تعالى، فليحذر الإنسان من إيذاء قلوب أولياء الله عز وجل. ومعنى
المعاداة: أن يتخذه عدوا، ولا أرى المعنى إلا من عاداه لأجل ولاية الله،
أما إذا كانت لأحوال تقتضي نزاعاً بين وليين لله محاكمة أو خصومة راجعة
إلى استخراج حق غامض، فإن ذلك لا يدخل في هذا الحديث، فإنه قد جرى بين أبي
بكر وعمر (رضي الله عنهما) خصومة، وبين العباس وعلي (رضي الله عنهما)،
وبين كثير من الصحابة، وكلهم كانوا أولياء لله عز وجل قوله: [وما تقرب إلي
عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه] فيه إشارة إلى أنه لا تقدم نافلة على
فريضة، وإنما سميت النافلة نافلة إذا قضيت الفريضة، وإلا فلا يتناولها اسم
النافلة، ويدل على ذلك قوله: [ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه]
لأن التقرب بالنوافل يكون بتلو أداء الفرائض، ومتى أدام العبد التقرب
بالنوافل أفضى ذلك به إلى أن يحبه الله عز وجل، ثم قال: [فإذا أحببته كنت
سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به] إلى آخره، فهذه علامة ولاية الله
لمن يكون الله قد أحبه، ومعنى ذلك أنه لا يسمع ما لم يأذن الشرع له
بسماعه، ولا يبصر ما لم يأذن الشرع له في إبصاره، ولا يمد يده إلى شيء ما
لم يأذن الشرع له في مدها إليه، ولا يسعى برجله إلا فيما أذن الشرع في
السعي إليه، فهذا هو الأصل، إلا أنه قد يغلب على عبد ذكر الله تعالى حتى
يعرف بذلك، فإن خوطب بغيره لم يكد يسمع لمن يخاطبه، حتى يتقرب إليه بذكر
الله غير أهل الذكر: توصلاً إلى أن يسمع لهم، تلك صفة عالية، نسأل الله أن
يجعلنا من أهلها، قوله: [ولئن استعاذني لأعيذنه] يدل على أن العبد إذا صار
من أهل حب الله تعالى لم يمتنع أن يسأل ربه حوائجه ويستعيذ به ممن يخافه،
والله تعالى قادر على أن يعطيه قبل أن يسأله، وأن يعيذه قبل أن يستعيذه،
ولكنه سبحانه متقرب إلى عباده بإعطاء السائلين، وإعاذة المستعيذين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://club-boghari.a7larab.net
نفرتيتي
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 3642
تاريخ التسجيل : 20/01/2009
البلد البلد : مصــــر

مُساهمةموضوع: رد: فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به   الجمعة 6 فبراير 2009 - 12:56







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sayed
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 1125
تاريخ التسجيل : 21/01/2009
العمر : 27
البلد البلد : http://geocities.com/sayed2010127/
الوظيفة الوظيفة : طالب جامعى

مُساهمةموضوع: رد: فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به   الجمعة 6 فبراير 2009 - 16:52

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://geocities.yahoo.com/v/fm.html
 
فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ابتهال مولاى انى ببابك لسيد المداحين الشيخ سيد النقشبندى
» بيتزا ببروني
» احببتها حتى الموت
» التاريخ ببساطة ( المماليك )
» نكته على الطاير ،، ببغاء محشش

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نـــــادي البخـــــــــــاري :: علـــــــــــوم الديـــــن :: من هدي النبوة-
انتقل الى: